أكَّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المتخصصين الروس العاملين في فنزويلا يحتفظون بمعدات عسكرية، مشيراً إلى أنَّ بلاده تعتزم مساعدة فنزويلا في تعزيز قدرتها الدفاعية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع وزير الخارجية الفنزويلي “فيما يتعلق بما إذا كانت روسيا مستعدة لتقديم المساعدة لفنزويلا، بما في ذلك في مجال تعزيز قدرتها الدفاعية فنحن لسنا مستعدين فقط، بل لم نوقفها أبداً”.

وأعرب لافروف عن تأييد روسيا نيّة الاتحاد الأوروبي إرسال بعثة إلى فنزويلا لتقييم إمكانية وجود مراقبين أوروبيين في الانتخابات.

بدوره، وصف وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا الشراكة الاستراتيجية بين روسيا وفنزويلا بعلاقة أخوة.

وبيَّن أريازا خلال لقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف أنَّ “شراكتنا الاستراتيجية هي علاقة أخوة، ويتم تأكيد صحة ذلك في الأوقات الصعبة وسنواصل تطوير هذه العلاقة”.

ولفت إلى أنّه “لدينا حتى الآن أكثر من 260 اتفاقية، ويجري بحث وإعداد 50 اتفاقية أخرى تشمل مختلف اتجاهات التعاون الاستراتيجي بين الدولتين”.

وأردف أريازا “أنا متأكد من أنه انطلاقا من هذه المحادثات، سنقوم بتسريع وزيادة تعاوننا لاحقاً”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *