أكد رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة يحيى السنوار أن لقاءه مع منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند اليوم كان سيئا وغير مثمر”، مشيرا إلى أنه “لا بد من حل جذور المشكلة الحاصلة”.

وقال السنوار عقب اللقاء إنه “لا بد من حل جذور المشكلة، ولقاؤنا مع وفد الأمم المتحدة كان سيئا وغير مثمر”، مضيفًا أنه “للأسف الشديد لا يوجد بوادر لحل الأزمة الإنسانية بغزة والاحتلال يحاول أن يبتزنا”.

وأشار السنوار إلى أنه سيعقد لقاء مع قادة الفصائل الوطنية والإسلامية خلال الساعات القادمة لتقرر الخطوات التالية، وتابع أن “الاحتلال مستمر في سياساته ضد غزة والأسرى ويحاول أن يبتز المقاومة”.

والتقى السنوار صباح اليوم تور وينسلاند لبحث قضايا تتعلق في قطاع غزة وكسر الحصار واستمرار العدوان الإسرائيلي وإغلاقه للمنافذ البرية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *