أكّد مساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية حسين ذو الفقاري، على عدم وقوع أيّ حادث أمني خلال الانتخابات الايرانية العامة بجهود الأجهزة الأمنية في البلاد.

وشرح ذو الفقاري في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، الإجراءات التي اتخذت لضمان أمن الانتخابات، وقال: “بدأ التخطيط لحماية أمن الانتخابات في البلاد قبل حوالي 6 أشهر في كافة أنحاء البلاد”.

وأضاف “خلال هذه الفترة كان لدينا العديد من الاستعدادات لمواجهة الأعمال الإرهابية ووضعت الخطط اللازمة للتصدي لها”، مشيرًا إلى وجود عناصر مخدوعة في الداخل، وكثير منهم تمّ التحقيق معهم من قبل مجموعات استخباراتية واعتقل بعضهم.

وتابع ذو الفقاري أن “الإشراف الاستخباراتي ما وراء الحدود وداخل البلاد، أسهم في عدم حصول لأيّ خرق أمني خلال الانتخابات، وجميع القوى الأمنية في جميع أنحاء البلاد كانت على أتم الاستعداد”.

وأشار إلى مشاركة 300 ألف شخص بشكل مباشر في الحفاظ على أمن مراكز الاقتراع، وأكثر من 300 ألف شخص ساهموا في تأمين الحدود والمدن والقرى والطرق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *