سأل رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين “هل يعرف بعضُ الذين يدفعون باتّجاه انهيار بنيّةِ الدولة ومؤسساتِها، هل يعرفونَ بالضبط أين سيصبحُ لبنان بعدَئذ؟”.

وخلالَ لقاءٍ معَ العلماءِ والمبلّغينَ في منطقةِ بيروت، نبَّه السيد صفي الدين من الإستخفافِ بفكرةِ إنهيارِ الدّولةِ ومؤسساتِها، مشيرًا إلى أنَّ لبنانَ سيكونُ عندَها أمام الإنهيار الكامل.

وبيَّن أنَّ “تاريخ لبنان وطبيعة لبنان وتركيبته تقول أنَّه إذا وصل لبنان إلى حالة الإنهيار الكامل لبنية الدولة ومؤسّساتها فإنّ إعادة جمعه ولمِّه تحتاج لجهود كبيرة وأهم هذه الجهود التي كانت تحضر في لم لبنان تاريخيًا هي العوامل الخارجية والعوامل الخارجية اليوم ليست موجودة”.

رئيس المجلس التنفيذي أشار إلى أنَّ البعض يتخيّل أنّ دول العالم مشغولون بلبنان، ولكن ما يهمّهم في لبنان أمر واحد وهو خوفهم على الكيان الصهيوني، موضحًا أنَّه لولا “إسرائيل” لكانت هذه الدول الإقليمية والأوروبية والدولية أغرقت لبنان إلى ما لا نهاية.

وأكّدَ السيد صفي الدين أنَّ المطلوبَ كي لا نصلَ إلى تلكَ اللّحظةِ أن تكونَ هناكَ جهودٌ جديةٌ صادقةٌ وحقيقيةٌ لتداركِ ما أمكن ، لأنّه إذا انهار البلد بأكمله الخسارة ستقع على الجميع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *