أستشهد فتىً فلسطيني فجر الخميس متأثراً بجراح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الإحتلال الإسرائيلي على جبل صبيح في بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وكان الفتى أحمد زاهي داوود ( 16 عامًا) أصيب برصاصة في الرأس وقد أدخل إلى غرفة العمليات في مستشفى رفيديا الحكومي، حيث أجريت له عملية جراحية لكن الأطباء وصفوا حالته الصحية بأنها بالغة الخطورة وأعلن عن استشهاده فجر اليوم.

ويذكر أن هذا الفتى يعد الشهيد الرابع الذي يستشهد برصاص الإحتلال على جبل صبيح في بيتا احتجاجًا على إقامة بؤرة استيطانية جديدة خلال شهر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *