عمّت أجواء الغضب مخيّمات الشمال للاجئين الفلسطينيين، وأعلنت الفصائل الفلسطينية عن اضراب عام تماشيا مع قرار القيادة الفلسطينية دعوة الشعب الفلسطيني إلى اعلان حالة النفير العام والتحرك استنكارا للعدوان الاسرائيلي المستمر على المقدسات الفلسطينية.

ورُفعت الأعلام الفلسطينية في شوارع مخيم البداوي، وتداعى اللاجئون إلى وقفة تضامنية عند مدخل المخيم للتعبير عن سخطهم عزم سلطات الاحتـلال السماح للمتطرفين من أحزاب اليمين القيام بمسيرة الاعلام الاستفزازية في شوارع مدينة القدس المحتلة.

الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية أدانت إعلان رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينت دعم الاستيطان.

من جهة ثانية، دعا عميد كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية خالد عبيد إلى وقفة تضامنية مع الأقصى، وألقى كلمة أمام عدد من الطلاب أكد فيها أن المقاومة خيار وحيد لاستعادة الحقوق وعودة الفلسطينيين إلى أرضهم.

بيروت _ تصوير موسى الحسيني
وفي بيروت وتحديدًا في حديقة الأسكوا، نظّمت الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية لقاءً تضامنيًا رفضًا لـ”مسيرة الأعلام” الصهيونية المقررة اليوم في القدس المحتلة، والتي تستهدف المقدسيين وتمسّ بالمقدسات الإسلامية والمسيحية.

مخيّمات الشمال والأحزاب الوطنية في بيروت تتضامن مع الشعب الفلسطيني

مخيّمات الشمال والأحزاب الوطنية في بيروت تتضامن مع الشعب الفلسطيني

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *