من المتوقع أن تصدر المحكمة العليا في كيان العدو حكمها النهائي في قضية إخلاء أربع عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، لصالح مستوطنين يدعون ملكيتهم للأرض بعد أن أجلت الأحد إصدار قرارها بهذا الشأن.

في هذا الوقت، تواصل قوات الاحتلال قمع الاعتصام في الشيخ جراح، واعتقلت في ساعات متأخرة من الليل، كلًا من الشاب محمد أبو خضير، ومحمد أحمد العباسي، وجمال أبو خضير، وسيف حمودة، ويزن محيسن، وسوار قاسم من مدينة الطيرة في المثلث وخليل عودة من سلوان.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الكرد المهدد بالإخلاء، واعتدت على السكان المتواجدين فيه، كما أطلقت قنبلة غاز مسيل للدموع داخله.

ووفقًا للهلال الأحمر بالقدس المحتلة، سجلت 22 إصابة جراء اعتداءات قوات الاحتلال على المعتصمين في حي الشيخ جراح، حيث تم نقل إصابتين للمستشفى، وباقي الإصابات تم علاجها ميدانيا، جراء الاختناق من الغاز والضرب المبرح.

وكان قد صدر في أيلول 2020 قرار بإخلاء أربع عائلات من الحي، وهي: (اسكافي، والكرد، والجاعوني والقاسم)، وتبعه قرار آخر في الشهر الذي يليه يقضي بإخلاء ثلاث عائلات أخرى، وهي: (حماد، والدجاني، وداوودي).

العائلات قدمت طلب استئناف للمحكمة العليا، التي رفضت طلب الاستئناف، وأصدرت قرارا في شباط 2021 بإخلاء المجموعة الأولى من عائلات الحي من منازلهم بتاريخ 2/5/2021 ثم أجلت المحكمة إلى اليوم الخميس، والمجموعة الثانية بتاريخ 1/8/2021.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *