أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الليلة الماضية استشهاد مواطن أصيب برصاص الإحتلال الإسرائيلي في أودلا جنوب نابلس.

واضافت الوزارة أن الفتى سعيد يوسف محمد عودة ( ١٦ عاماً) استشهد متأثراً بجروح حرجة برصاص الإحتلال الحي في بلدة أودلا.

وقالت مصادر محلية فلسطينيةإ ن جنود الإحتلال أطلقوا النار علية بصورة مباشرة على مفرق أودلا وأصابوه في منطقة الصدر وقد أعلن رسميًا عن استشهاده بعد وقت قصير من وصولة إلى مستشفى رفيديا الحكومي.

وفي السياق، نعت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية الطالب الشهيد سعيد يوسف عودة من الصف العاشر في مدرسة أودلا الأساسية بمديرية تربية جنوب نابلس، مؤكدةً أن استهداف جيش الاحتلال للطالب وقتله بدم بارد يمثل جريمة جديدة تستوجب التدخل العاجل لوضع حد لانتهاكاته ضد الأطفال والطلبة.

وأكدت الوزارة أن هذه الجرائم البشعة والمتواصلة تتطلب اتخاذ موقف حازم وتدخل فوري من كافة دول العالم والمؤسسات الحقوقية والقانونية ومنظمات حماية الأطفال، خاصة في ظل تصاعد وتيرة الاعتداءات والانتهاكات التي باتت تندرج في سياق استهداف ممنهج وخطير ضد الأطفال الأبرياء وعرقلة وصولهم إلى مدارسهم وحرمانهم من تلقي تعليم آمن ومستقر أسوة بأطفال وطلبة العالم.

وكان شابين آخرين أصيبا بجروح أحدها خطيرة برصاص قوات الإحتلال خلال مواجهات اندلعت على مفرق أودلا الليلة الماضية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *