وافقت الولايات المتحدة على صفقة تبادل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقضي بالإفراج عن أربعة مواطنين إيرانيين كانوا معتقلين لديها بتهمة الإلتفاف على العقوبات، وأيضاً تحرير 7 مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لديها، مقابل إطلاق سراح طهران لأربعة جواسيس أميركيين كانوا قضوا جزءًا من عقوبتهم في السجن.

وقالت مصادر خاصة لموقع “الخنادق” أن صفقة التبادل تمت نتيجة الضغوط على فريق الرئيس الأمريكي جو بايدن، وحاجته الملحة لإظهار تقدم في الملف الإيراني أمام الكونغرس، وإثر المتابعات المتكررة للأميركيين جمهوريين وديمقراطيين، حيث تكررت مجددًا قضية جايسون غيت!

وحاول الوسطاء الأمريكيون والأوروبيون في السابق، إقناع إيران بصفقة التبادل لكن دون أن يقدموا لها أي تنازلات، وذلك لمنع تكرار قضية “جيسون غيت”، والحد من الأضرار التي يمكن أن تلحقها إيران بهيبة الإستخبارات الأمريكية.

وكانت الجمهورية الإسلامية، في قضية جيسون غيت، تمكنت من فرض شروطها على حكومة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما والحصول على 1.7 مليار دولار.

وإثر هذه الصفقة مع الأميركيين، أكدت مصادر الموقع أنه تم الاتفاق أيضًا بشكل نهائي على صفقة أخرى مع الجانب البريطاني، تقضي بإطلاق طهران سراح الجاسوسة البريطانية “نازنين زاغري”، مقابل تحرير 400 مليون باوند من الأموال الإيرانية.

وأضافت المصادر، أنه نتيجة هذه الأجواء، ارتفعت مطالب الوفد الإيراني في مفاوضات فيينا حول الإتفاق النووي، لإلغاء كافة العقوبات المفروضة على طهران.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *