أصيبت مسنّة فلسطينية بجروح خطيرة بعد إطلاق جنود الاحتلال الصهيوني النار عليها، اليوم الأحد، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب مفرق المجمع الاستيطاني “غوش عتصيون”، قرب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأعلن مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين أن السيدة التي تم إطلاق النـار عليها واعتقالها بعد إصابتها، هي فهيمة الحروب (60 عاما) من بلدة حوسان ويزعم الاحتلال أنها كانت تحمل سكينا.

وسائل إعلام العدو نقلت عن متحدث باسم جيش الاحتلال زعمه أن أنباء وردت عن محاولة تنفيذ عملية طعن عند مفترق غوش عتصيون، متحدثا عن تحييد المنفذة الفلسطينية في المكان، وأن تفاصيل أخرى قيد الفحص.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *