تمكن جهاز الاستخبارات في فيلق “عاشوراء” التابع لحرس الثورة الإسلامية في محافظة أذربيجان الشرقية شمالي غربي ايران من كشف وتفكيك مجموعة معادية للجمهورية الإسلامية تدعى “هبوط إيران”.

وتسعى هذه المجموعة منذ نحو 4 أعوام لتوحيد التيارات المعادية لإيران حول محور أنصار الملكية وبتمويل من السعودية وحكومات غربية.

وعمل عناصر هذه المجموعة للظهور أمام الكاميرات بزيّ القوات المسلحة الإيرانية والادعاء بأنهم منشقون عنها، وسعوا عبر قراءة بيانات في الأجواء الافتراضية لإثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد.

جهاز الاستخبارات في فيلق “عاشوراء” تمكّن من تفكيك هذه المجموعة وتوجيه الضربة النهائية لها بعد كشف واعتقال عناصرها.

أحد عناصر هذه المجموعة قال في اعترافاته حول محاولة خداع المواطنين بارتداء الزي العسكري، إنه سعى منذ العام 2018 بصورة مستمرة من خلال تطبيق “الانستغرام” للإيحاء بأن القوات العسكرية تشعر بالاستياء في إيران، ثم ارتبط هذا العنصر بأنصار الملكية وواصل أنشطته المعادية للدولة.

وتهدف مجموعة “هبوط إيران” لفبركة وتضخيم الأخبار الداخلية من أجل أن يواكبها الرأي العام عن طريق الإيحاء بضعف الدولة في إدارة الحكومة من النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية.

ومن ضمن إجراءات هذه المجموعة المعادية، إرسال صور لوسائل الإعلام المعادية في الخارج عن كتابات على الجدران بهدف الإيحاء بوجود الفوضى في إيران.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *