انطلقت مسيرات حاشدة، ظهر اليوم الجمعة، في مختلف محافظات قطاع غزة، رفضا لقرار رئيس السلطة محمود عباس بتأجيل الانتخابات التشريعية.

وندد المشاركون في المسيرات بقرار عباس بتأجيل الانتخابات وأكدوا على أنها حق أصيل من حقوق الشعب الفلسطيني، ورفعوا شعارات كتب عليها: “الانتخابات حق أصيل للشعب الفلسطيني، ولا يجوز التلاعب بهذا الحق الوطني”، و”إلغاء الانتخابات يهدف إلى الإبقاء على حالة الانقسام”.

بدوره، قال القيادي في حركة حماس مشير المصري خلال مسيرة شمال قطاع غزة إن القدس بوصلة الصراع وصاعق التفجير وقنبلة الثورات، وهي قبلة لكل المناضلين والمجاهدين والثائرين”.

وأضاف المصري: “جئنا اليوم في حماس لنقول قادةً قبل الجند: بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وأكد أن “مشهد انتصار المقدسيين كان يجب أن يكون قبلة لساسات السلطة، وأن لا يهربوا من الاستحقاق الانتخابي”.

وتابع: “أبى رئيس السلطة في رام الله إلا أن ينقلب على إرادة شعبنا بإجراء الانتخابات، كما انقلب على الشرعية عام 2006م”.

وكان عباس قد أعلن تأجيل الانتخابات العامة الفلسطينية، لحين ضمان مشاركة الأهالي في القدس.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.