ابرق الامين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان إلى مفتي الجمهورية العراقية الشيخ مهدي أحمد الصميدعي، معزيا بضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب في العاصمة العراقية بغداد، وقال: “ببالغ الحزن والأسى، تلقينا خبر فاجعة حريق وانفجار خزانات الأوكسيجين، في مستشفى ابن الخطيب ببغداد، والذي يعالج مرضى كورونا، مما أفجعنا باستشهاد ما لا يقل عن 82 شخصا وإصابة 110 من أهلنا الطيبين في العراق”.

اضاف: “أمام ما يعانيه العراق من احتلال وما أفرزه الاحتلال الأميركي من فساد، نهب ودمر مقدرات وخبرات وخيرات العراق، البلد الشقيق الذي كان يعد من أغنى وأهم دولنا العربية والاسلامية، وأمام هذه الفاجعة الكبرى التي آلمتنا وأدمت قلوبنا كما آلمتكم، جئنا لنقدِّم خالص العزاء لكم وللشعب العراقي الصابر المقاوم للاحتلال والرافض للفساد، ولنعلن تضامننا معكم سائلين المولى أن يعيد جميع بلادنا، وخصوصا العراق، وطنا شامخا عزيزا محررا يتمتع بخيراته ويسخر خبراته لتحقيق الرفاهية لأهله ولإخوانه في المنطقة”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.