أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حمـاس، إسماعيل هنية، أن ما يجري في القدس جزء من سياق سياسي استراتيجي وليس هبة منفصلة عن السياق العام.

وخلال ندوة إلكترونية حول الأحداث في القدس المحتلة، قال هنية “لا هدوء مع الاحتلال إذا استمر بالعدوان على القدس، فنحن أمام فصل جديد ولحظة تاريخية ومحورية، سنواصل الطريق ولن نكتفي بهبة محدودة الزمن وعلينا أن نتحضر لذلك”.

وأضاف “سيتصدى شعبنا لكل ما يفعله الاحتلال وما يخطط لهه من تهويد داخل المدينة المقدسة والمواجهة ستكون في إطار أوسع، وقرارنا هو الاستمرار”.

وأشار هنية إلى أن المقاومة اليوم أقوى مما كانت عليه، وشبعنا مصمم أن يستمر مهما كانت التضحيات، وهذا عهدنا وميثاقنا، ونحن أمام موجة جديدة في 28 رمضان بعد تهديد اقتحام القدس، وهو يوم مفصلي، ولن نستسلم ولن نتراجع، وهبة القدس يجب أن تتواصل.

وختم قائلا “القدس ليست وحدها ولن تكون، فغزة حاضرة بمقــاومتها وصواريخها لحماية أهلنا في الأقصى المبارك”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.