أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أن طهران لن تسمح بإطالة أمد المفاوضات النووية في العاصمة النمساوية فيينا.

وبعد تقرير قدمه إلى لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي حول مفاوضات فيينا، قال عراقجي “إن إيران ستنسحب من هذه المفاوضات اذا اتجهت نحو إهدار الوقت، ولم تلمس جدية الطرف الآخر”.

وأضاف “أمامنا بعض التحديات ولا يمكنني التنبؤ من الآن ما إذا كنا سنجتازها”، مشيراً إلى أن “موقف طهران واضح وصريح للغاية، وهو ضرورة رفع العقوبات أولاً، والتأكد من ذلك قبل العودة الى التزاماتنا المنصوصة في إطار الاتفاق النووي”.

وفي السياق، أعلن عراقجي أن “إيران رفضت رسمياً مقترح رفع العقوبات عنها بشكل تدريجي وخطوة بخطوة، ولم يعد هذا الموضوع مطروحا على طاولة النقاش في فيينا”، موضحاً أنه “تم التوصل لبعض التفاهمات بشأن رفع العقوبات الخاصة بالنفط والبنوك والتعاملات المالية والبتروكيماويات”.

كما لفت إلى أنه “لا تزال هناك قضايا معقدة يتم العمل عليها، تتعلق برفع عقوبات عن أشخاص وهي أكثر من 1500 عقوبة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.