أعلنت الخارجية الروسية أنه يجري حالياً تشكيل قائمة “الدول غير الصديقة” التي سيتم منعها من توظيف الروس للعمل في بعثاتها الدبلوماسية.

وفي مقابلة لها، اليوم الأحد، أوضحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنه يتم إعداد هذا الأمر الحكومي في شكل مشترك بين الإدارات، حيث بدأت القصة بأكملها بجولة جديدة من الإجراءات غير الودية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بعد فرض عقوبات جديدة ضد روسيا وطرد آخر للدبلوماسيين الروس دون سبب.

وأضافت “بالطبع تظهر الولايات المتحدة الأمريكية في القائمة. بقية الدول ستكتشف أسماءها، عند نشر المرسوم الحكومي”. مؤكدة أن القائمة تم تشكيلها للرد على السلوك العدواني للغرب.

وقالت زاخاروفا “لطالما شددنا على الطبيعة السلمية لسياستنا الخارجية، لقد تم توضيح هذا النهج بوضوح وتم التعبير عنه، بما في ذلك في العديد من المقابلات والتصريحات، لكننا أكدنا دائمًا أن جميع الأفعال التي نعتبرها غير ودية وعدائية، لن تمر أبدًا دون رد”.

وفي السياق، أعربت زاخاروفا عن ثقتها في أن “هذا المرسوم والنظام المستقبلي، اللذين يتم العمل عليهما الآن، سيقدمان على أنهما أعمال عدوانية لبلدنا، وهذا غير صحيح”.

وتابعت “هذه ليست أعمالا ًعدوانية، هذا رد بهدف حماية دولتنا، من الأعمال العدائية وغير الودية”.

ووقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتنين، مرسومًا تقيد روسيا بموجبه السماح للبعثات الدبلوماسية لـ”الدول غير الصديقة” بتوظيف الروس للعمل في بعثاتها الدبلوماسية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.