أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي سحب يد كل من وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير صحة الرصافة وإحالتهم إلى التحقيق خلفية الحادث الحريق مستشفى ابن الخطيب.

وفي بيان عقب جلسته استثنائية قرر المجلس، إجراء تحقيق برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كل من وزيري التخطيط والعدل ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، وممثل عن مجلس النواب/ عضو مراقب.

وأكد المجلس على فتح التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم. مشدداً على أن ينجز التحقيق خلال خمسة أيام.

وفي السياق، قرر مجلس القضاء الأعلى العراقي، توقيف مدير المستشفى إلى حين اكتمال التحقيق ومعرفة المقصرين في الحادثة.

ولفت مجلس القضاء إلى أن “القاضي المختص شكل فريق عمل مع مديرية مكافحة إجرام بغداد لمعرفة ملابسات الحادثة”.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت، اليوم الأحد، مقتل 82 شخص في حادثة حريق مستشفى يرقد فيه مصابين بفيروس كورونا في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة بغداد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.