أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية اليمنية، العميد عبد الخالق العجري، أن الأجهزة الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية لديها من داخل مقاتلي قوى العدوان في مأرب عددا كبيرا من الشرفاء لكشف تحركات العدوان.

وكشف العميد العجري في حديث لقناة المسيرة اليمنية، مساء السبت، أن قيادات تنظيم “القاعدة” في عدن كانت تتواصل مع قيادات “القاعدة” في مأرب منذ وقت مبكر بهدف إحكام سيطرة هذا التنظيم على مأرب.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية اليمنية أن هناك أكثر من 85 من عناصر وقيادات “القاعدة” لديهم ارتباط مكشوف بالخارج، وتم ضمهم إلى صفوف العدوان خلال المراحل السابقة، وأن علاقة هذا التنظيم بالولايات المتحدة لم تعد خافية على أحد.

وقبل أيام أصدرت وزارة الداخلية اليمنية تقريرا كشفت من خلاله التحركات المكثفة للعدوان ومرتزقته لتحشيد واستقدام عدد من عناصر من تنظيم “القاعدة” لمساندة المرتزقة في جبهة مأرب، وسد العجز الموجود في المقاتلين، ومحاولة الحفاظ على ما تبقى في أيدي المرتزقة من مواقع في المحافظة.

كما كشفت الوزارة عن المواقع والجبهات في محافظة مأرب التي سلم مرتزقة العدوان قيادتها لتنظيم “القاعدة”، كما تمكنت من رصد اللقاءات التي تمت مؤخرا بين قيادات المرتزقة و”القاعدة” وما تمخض عنها من مخرجات وخطوات عملية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.