أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” على أن معركة الشباب المرابط في القدس والأقصى هي ذاتها معركة المقاومة الفلسطينية مع العدو الصهيوني، وشددت على أن “قدسنا دونها الدماء والأرواح وفي سبيلها نقلب الطاولة على رؤوس الجميع ونبعثر كل الأوراق”.

وأضافت كتائب القسام في بيان “نتابع عن كثب الهجمة الصهيونية الإجرامية من قوات الاحتلال وقطعان المغتصبين على المسجد الأقصى المبارك وأهلنا في مدينة القدس المحتلة”.

وأبرقت بالتحية للصامدين المرابطين في القدس والأقصى، وتابعت: “نحيي انتفاضتهم المباركة في وجه الاحتلال ووقوفهم سدا منيعا أمام المغتصبين”.

وتابعت قائلة للشباب المرابط وأهل القدس: “لقد بلغتنا أصداء صيحاتكم المباركة ومواجهاتكم البطولية، ولتعلموا أيها الأبطال أن من خلفكم مقاومة صلبة ومتأهبة، ستشكل لكم ولأقصانا وعاصمتنا المقدسة سيفًا ودرعًا فمعركتكم معركتنا ودمكم دمنا ونبضكم نبضنا”.

وشددت على أن الشرارة التي تشعلونها اليوم ستكون فتيل الانفجار في وجه العدو المجرم، وحينها ستجدون كتائبكم ومقاومتكم حيث ينبغي أن تكون في قلب معركتكم تلقن العدو الدروس القاسية وغير المسبوقة بعون الله.

وفي رسالة إلى العدو الصهيوني، قالت كتائب القسام في بيانها: “نقول للعدو الذي يظن أنه يمكن أن يستفرد بأقصانا وأهلنا في القدس بأن لا يختبر صبرنا فقدسنا دونها الدماء والأرواح وفي سبيلها نقلب الطاولة على رؤوس الجميع ونبعثر كل الأوراق”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.