أعلنت السعودية أنها حظّرت دخول الفواكه والخضر من لبنان أو نقلها عبر أراضيها إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات لإيقاف عمليات تهريب المخدرات.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن هذا المنع سيبدأ “من الساعة التاسعة صباحًا من يوم الأحد 25 نيسان/أبريل الحالي وذلك إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات التهريب “الممنهجة” ضد المملكة”، وفق تعبيرها.

وذكرت أن “الجهات المعنية في المملكة لاحظت تزايد استهدافها من قبل مهربي المخدرات التي مصدرها الجمهورية اللبنانية أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية، وتستخدم المنتجات اللبنانية لتهريب المخدرات إلى أراضي المملكة، سواء من خلال الإرساليات الواردة إلى أسواقها أو بقصد العبور إلى الدول المجاورة للمملكة، وأبرز تلك الإرساليات التي يتم استخدامها للتهريب الخضروات والفواكه”، على حد تعبير البيان.

الخارجية تبلغت قرار منع الخضر والفواكه من الدخول الى السعودية

من جانبها، تبلّغت وزارة الخارجية والمغتربين بعد ظهر اليوم الجمعة من السفارة السعودية، مضمون القرار السعودي القاضي بمنع دخول الخضر والفواكه إلى أراضيها من لبنان قبل إعلانه، ونقل وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه الموضوع إلى المسؤولين الكبار.

وأكدت الخارجية اللبنانية أنّ “تهريب المخدرات في حاويات أو شاحنات محمّلة بالفواكه والخضر من لبنان إلى الخارج، عمل يعاقب عليه القانون اللبناني، وأنّ تهريب المخدرات وشحنها يضرّ بالاقتصاد وبالمزارع اللبناني وبسمعة لبنان”.

ودعت “السلطات اللبنانية للعمل بأقصى الجهود لضبط كل عمليات التهريب عبر تكثيف نشاط الأجهزة الأمنية والجمارك على المعابر الحدودية في ضوء القوانين اللبنانية التي تجرّم الاتجار وتهريب وتعاطي المخدرات، لقمع هذه الآفة وتفشّيها ولمنع الإضرار بالمواطنين الأبرياء وبالمزارعين والصناعيين وبالاقتصاد اللبناني”.

الترشيشي: نحن لا نملك رمانًا لنصدره

بدوره، أكد رئيس تجمع المزارعين والفلاحين في البقاع إبراهيم الترشيشي أن “الإنتاج الزراعي اللبناني بريء من تهمة تصدير المخدرات إلى السعودية”.

وشدّد على “عدم ارتباط الجانب اللبناني من مزارع أو مصدر بهذه البضائع التي ضبطت في السعودية”، وقال: “الكل يعلم هذا الأمر، فالشاحنة الأخيرة محمّلة بالرمان، ونحن لا نملك رمانًا لنصدره، بل نستورده”.

أول تعليق لفهمي بعد القرار السعودي: لبنان مستعد للتعاون

وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي اعتبر أنّ لبنان على استعداد للتعاون مع كل الدول لمكافحة تهريب المخدرات، وأضاف فهمي لـ”رويترز” أن الأمن اللبناني “يبذل جهودًا جبّارة في موضوع محاربة عمليات تهريب المخدرات، وفي هذه الحرب قد ينجح المهربون في بعض الأحيان لكن هذا لا يلغي الجهد الكبير والعمل الدقيق الذي يستهدف بنجاح عشرات عمليات التهريب ويوقفها”.

ودعا فهمي إلى “مزيد من تعاون الأجهزة الأمنية بين البلدين لحماية شعبيهما”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.