نقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤولين عسكريين أميركيين أنّ قرار إنسحاب الولايات المتّحدة من أفغانستان يجري الآن من خلال سحب المعدّات العسكرية، فيما دعت تركيا وباكستان وأفغانستان في بيان مشترك حركة “طالبان” إلى الإلتزام بمصالحة شاملة عبر المفاوضات.

وأضافت شبكة “سي إن إن” نقلًا عن المسؤولين الأمريكيين أنّ “الإنسحاب الأميركي من أفغانستان جارٍ الآن، وأنّ التركيز ينصب الآن على إخراج المعدّات غير الضرورية التي لن يتمّ تدميرها أو تحويلها إلى قوّات الأمن الأفغانية”.

وأشاروا إلى أنّ القوات الأميركية ستحتفظ بقدرات عسكرية وستقدّم الدّعم للقوات الأفغانية، على حدّ تعبيرهم.

على خطٍّ موازٍ، عقد وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو ووزير الخارجية الأفغاني حنيف أتمار ووزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي محادثات اليوم الجمعة في إسطنبول، ثمّ أصدروا بيانًا مشتركًا يدعو جميع الأطراف في أفغانستان إلى التأكيد على التزامها بالتّوصل إلى تسوية عبر المفاوضات من أجل تحقيق “السلام” الدائم.

وقال وزراء خارجية الدول الثلاث إنّهم “يندّدون باستمرار العنف في أفغانستان”، وأضافوا أنّهم “أكّدوا الحاجة الملحّة لوقف إطلاق النار على الفور لإنهاء العنف وتوفير أجواء مشجّعة لمحادثات السلام”، على حدّ قولهم.

وأكّد البيان المشترك أنّ أيّ “سلام مستدام” في أفغانستان يمكن أن يتحقّق بعملية سياسية شاملة تشارك فيها جميع الأطراف الأفغانية.

كما ثمّن البيان المشترك جهود تركيا وقطر والأمم المتّحدة لعقد اجتماع رفيع المستوى بإسطنبول؛ يهدف إلى تسريع مفاوضات “السلام” الأفغانية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.