أكد مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي أن التغيير في أسلوب التخصيب بنسبة 60 بالمائة قد جرى وفق تخطيط مسبق.

آبادي رد على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال إن التغيير مرتبط تمامًا بالاجراءات والقرارات الفنية وكان مدرجاً من قبل في استمارة المعلومات المقدمة من قبل إيران للوكالة في الأسبوع الماضي.

وأوضح أنه قد ورد في الاستمارة أن التخصيب بنسبة 60 بالمائة يجري في البداية في سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي “IR6″ و”IR4” وبعد عدة أيام تتصل السلسلتان وتقترنان من جديد وفي الحالة الجديدة يكون منتوج السلسلة “IR6” هو التخصيب بنسبة 60 بالمائة والمنتوج من السلسلة “IR4” هو التخصيب بنسبة 20 بالمائة كرديف لذلك.

وقال آبادي “قبل هذا الوقت كان يتم ضخ مواد مخصبة حتى 5 بالمائة في السلسلتين بصورة منفصلة ويكون المنتوج 60% منهما بصورة منفصلة”، مشيراً إلى أنه في الأسلوب الجديد تقترن السلستان معاً حيث يتم الحصول على منتوجين مختلفين هما المخصب بنسبة 60 بالمائة و 20 بالمائة من خلال ضخ مواد مخصبة بنسبة حتى 5 بالمائة مرة واحدة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد قالت إن إيران غيرت نمطَ انتاجِ اليورانيوم المخصّب حتى نسبةِ 60% من النقاء في منشأةِ نطنز، وباتت تستخدمُ الآن مجموعةً واحدة من أجهزة الطرد المركزي التي تخصَّب حتى نسبةِ 60%.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.