أعرب مسؤولون صهاينة خلال اجتماع أمني مع مسؤولين أميركيين عن قلقهم “حيال عدم اكتراث واشنطن لمواقف “تل أبيب” حيال طهران، وفق ما نقل عنهم موقع “أكسيوس” الأميركي ونشر موقع i24news الاسرائيلي.

وأشار المسؤولون إلى أن “وفدا أمنيا عسكريا إسرائيليا سيزور واشنطن الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن إيران”.

وأكد المسؤولون الإسرائيليون أنهم “أطلعوا الولايات المتحدة مسبقًا على العمليات الأخيرة التي نُفّذت ضد إيران”.

وعارض مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن مزاعم عدم التنسيق بين الجانبين، مؤكدًا أن “كبار المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين يشاركون في مشاورات وثيقة بشكل مستمر”، وأضاف أن “الولايات المتحدة ستواصل هذا الحوار الوثيق والصريح مع إسرائيل في المستقبل”.

ومن المقرر أن يصل كبار مسؤولي الأمن القومي الإسرائيلي إلى واشنطن الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن إيران، ومن بينهم مئير بن شابات مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي ورئيس الاستخبارات العسكرية تامير هايمان ومدير الموساد يوسي كوهين.

وسيعقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اجتماعا اليوم الخميس، مع هؤلاء المسؤولين وكذلك وزير الحرب بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي لمناقشة السياسات التي ستُعرض في واشنطن.

وكانت إسرائيل أبدت قلقها من المحادثات الجارية في فيينا بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران، حول الملف النووي. ويأتي هذا القلق إثر تقديرات أمنية إسرائيلية توقعت عودة الولايات المتحدة الأميركية إلى الاتفاق النووي مع إيران.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.