أفادت صحيفة “إسرائيل هيوم” أن هيئة الأمن القومي في كيان العدو، المسؤولة عن العلاقات مع تشاد تتابع عن كثب الوضع هناك بعد وفاة رئيس البلاد إدريس ديبي.

ولفتت الصحيفة الى أن التقدير في هيئة الأمن القومي يقول إن بديل ديبي في الحكم، وهو ابن الرئيس المتوفى، محمد كاكا، لن يلحق ضررا في العلاقات الوثيقة بين “إسرائيل” والدولة الافريقية الكبيرة.

رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي كان على علاقة دائمة مع ديبي نشر بيان تعزية بوفاته باللغتين العربية والإنجليزية.

وأشارت مصادر سياسية صهيونية وفق الصحيفة الى أن تشاد كانت أول دولة إسلامية في المنطقة شرعت في عملية التطبيع مع إسرائيل، وهي خطوة مهدت الطريق لاحقًا لمزيد من الدول.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.