وجّهت حركة التوحيد الإسلامي برقية عزاء للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعباً، بوفاة نائب قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري، العميد محمد حجازي قالت فيها:

مرَّة جديدة يرحل عظيم من عظماء إيران، وها نحن نفقد في شهر الجهاد شهر رمضان قامة جهادية كبيرة كان لها بصمة راسخة في تاريخ الأمة المعاصر، رحم الله ” نائب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإسلامي العميد السيد محمد حسين زاده حجازي، وهو الذي عرف بمسيرة لم ينكفئ فيها يوماً عن إعداد المجاهدين على طريق تحرير القدس وقد نجح في ذلك نجاحاً قلَّ مثيله، وكان له الأثر الكبير في مراحل عدة أفضت إلى ظفر المستضعفين بانتصارات عظيمة وتاريخية.
عزاؤنا للقيادة الإيرانية للشعب الإيراني ولذوي العميد حجازي ومحبيه.
.
حركة التوحيد الإسلامي
طرابلس-لبنان
١٩ نيسان ٢٠٢١

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.