كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد يعرض على طهران تخفيف العقوبات المفروضة عليها مقابل عودتها للاتفاق النووي.

وقالت المجلة إن بايدن عازم على إعادة إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، مشيرة إلى أن كبير مفاوضي بايدن روبرت مالي وضع خارطة طريق حول كيفية الوصول الى هذا الهدف.

وبحسب مصادر قريبة من المفاوضين الأوروبيين والأمريكيين، على ما تنقل المجلة، فإنه من المتوقع أن يعرض روبرت مالي على طهران صفقة مفادها تخفيف العقوبات لتعود ايران إلى الاتفاقية.

وتحدّثت المصادر عن أن تخفيف العقوبات لن يكون بشكل كبير حتى لا يتعرض بايدن للهجوم من قبل المعارضين له داخل الولايات المتحدة، بمن فيهم الموجودون داخل حزبه الذين يعارضون أيّة تنازلات على الإطلاق لإيران.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.