أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية وكبير الوفد الإيراني المفاوض في فيينا عباس عراقجي عن البدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المئة.

وأفادت الدائرة الاعلامية بوزار ة الخارجية الإيرانية أن عراقجي الذي يزور فيينا حاليًا لإستئناف المفاوضات في إطار اللجنة المشتركة للإتفاق النووي، أعلن عبر رسالة بعثها الى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذورية رافائيل غروسي، أنه سيتم البدء في تخصيب اليوارنيوم بنسبة 60 بالمئة.

وأضاف عراقجي في رسالته لغروسي، أنه سيتم إضافة ألف جهاز طرد مركزي آخر، مع 50٪ من الطاقة المضافة الى الأجهزة الحالية في منشاة نطنز، الى جانب استبدال الأجهزة التالفة هناك.

من ناحية أخرى، ذكرت قناة برس تي في، الذراع الإنجليزية للتلفزيون الإيراني الحكومي أن التخصيب سيبدأ الأربعاء.

وفي السياق، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي أن بلادها تشعر “بالقلق” إثر إعلان إيران الذي وصفته بـ”الاستفزازي”، عن بدء تخصيب اليورانيوم حتى درجة نقاء 60%.

وقالت بساكي إننا “ننظر بجدية إلى إعلان إيران الاستفزازي عن نيتها تخصيب اليورانيوم إلى 60%.. ويجب على مجموعة (5+1)، أن ترفض ذلك بصوت واحد”.

وأضافت: “هذه الخطوة ستثير الشكوك حول جدية إيران فيما يتعلق بالمفاوضات النووية، وتؤكد ضرورة العودة إلى الإمتثال المتبادل لخطة العمل الشاملة المشتركة”.

وجاء إعلان إيران بعد اتهامها الكيان الصهيوني بـ”تخريب” موقع نووي رئيسي في نطنز.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد ذكرت، الخميس الماضي، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم من خلال مجموعة رابعة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة (آي.آر-2إم) في منشأة تحت الأرض في نطنز.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.