وافق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على طلب الأردن الحصول على كمية إضافية من إمدادات المياه التي يزوّده كيان العدو بها سنويًا بموجب اتفاقيات بين الجانبين.

وقال مسؤول صهيوني لموقع “والاه” إن نتنياهو أصدر اوامره لسلطة المياه الاسرائيلية قبل ايام بالموافقة على الطلب. ووفقا للمسؤول الاسرائيلي فإن الأردن سيدفع لـ”إسرائيل” ثمن الإمدادات الإضافية من المياه.

وعلى مدار أسابيع، أرجأ نتنياهو بشكل استثنائي طلب الأردن من “اسرائيل” الحصول على إمدادات إضافية من المياه على خلفية التوتر بين الجانبين، لكن بعد الازمة الاخيرة في المملكة وبعد تدخل الولايات المتحدة قرر نتنياهو المصادقة على الطلب.

وأشار “والاه” الى أن قضية تزويد المياه باتت مصدرًا للتوتر بين الطرفين، فبموجب اتفاقية التطبيع القائمة بينهما تلتزم “تل أبيب” بتزويد الأردن بكمية معيّنة من المياه، وسنويا يطلب الاردنيون تزويدهم بكمية اضافية فوق الكمية المحددة، ودائمًا يوافق العدو وعلى الفور، لكن هذا العام امتنع نتنياهو عن التجاوب مع الطلب الأردني.

وذكر “والا” أن مسؤولًا أمريكيًا قال قبل أسبوعين إن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عرض الموضوع في مكالمة مع مساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون الاسرائيلية-الفلسطينية هادي عمرو، وجرى التطرق للموضوع في المحادثة الاخيرة بين وزير الخارجية الامريكية أنطوني بلينكن ووزير الخارجية الاسرائيلي غابي اشكنازي، واستفسر الأول من الأخير عن السبب لعدم موافقة اسرائيل على الطلب الأردني.

وأضاف الموقع نقلًا عن مسؤولين في كيان العدو إن الموضوع عرض في محادثات أخرى لديبلوماسيين أمريكيين مع نظرائهم الصهاينة خلال الايام الاخيرة، إذ يؤيّد اشكنازي تزويد الأردن بالمياه وحتى تحدث عن الموضوع مع مسؤولين في ديوان رئيس الحكومة الاسرائيلية. أيضًا وزير الطاقة يوفال شتاينتس ومسؤولون في “سلطة المياه” أوصوا نتنياهو بالموافقة على الطلب.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.