حذّر ​وزير الخارجية​ الإيراني ​محمد جواد ظريف​ من أن “عمليات التخريب وفرض العقوبات لن تدعم موقف ​الولايات المتحدة​ في المفاوضات حول الملف ​النووي الإيراني​”.

وقال ظريف خلال ​مؤتمر​ صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بعد 48 ساعة على حادث طال محطة نطنز الإيرانية لتخصيب اليورانيوم، “ليعلم الأميركيون أن لا العقوبات ولا أعمال التخريب ستزودهم بأدوات للتفاوض وأن هذه الأعمال من شأنها ستجعل الوضع أكثر تعقيدا بالنسبة لهم”.

واعتبر بانه على اميركا العودة فورا الى التزاماتها في اطار الاتفاق النووي ورفع كل اشكال الحظر المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.