اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني منذ الليلة الماضية، واليوم الاثنين، 25 فلسطينيًا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

في بيت لحم

اعتقلت قوات الاحتلال 10 شبانٍ من عائلة العمور في بلدة تقوع شرق بيت لحم، وهم: محمد محمود العمور (22 عامًا)، ومهند نمر العمور (23 عامًا)، ومحمد ربحي العمور (22 عامًا)، وسفيان عودة الله العمور (26 عامًا)، ومحمد إبراهيم العمور (25 عامًا)، وأنس عادل العمور (25 عامًا)، وعدي عزات العمور (20 عامًا)، ومحمود علي العمور (22 عامًا)، وشادي نايف العمور (23 عامًا)، وبراء رائد العمور (22 عامًا)، وذلك بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن محمود الخطيب في مخيم عايدة شمالا وفتشته.

القدس

اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين أحمد خويص، ومحمد الصياد، وكلاهما يبلغ من العمر 49 عامًا، وتوفيق أبو سبيتان (50 عامًا)، وجميعهم من كوادر حركة فتح في القدس، وذلك بعد مداهمة منازلهم في الطور.

كما اقتحمت وحدة مستعربين تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني في ساعةٍ متأخرةٍ من الليلة الماضية بلدة سلوان بالقدس، واختطفت الشاب آدم قراعين (18 عامًا)، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

جنين

اعتقلت قوات الاحتلال 7 مواطنين بينهم أسيرةٌ محررةٌ خلال مداهمات في مدينة جنين وبلدات برقين وعرابة وقباطية.

واعتقلت تلك القوات الأسيرة المحررة منى حسين قعدان (50 عامًا) من بلدة عرابة، والشقيقين محمد ورامز سمير أبو عبيد من مدينة جنين.

كما اعتقلت الأسير المحرر يزن عاطف أحمد عبيدي من بلدة برقين غرب جنين، فيما اعتقلت 3 شبان من قباطية، وهم: محمود أحمد ابو الرب، ومحمد تيسير ذياب، ومحمد ناجح ابو الرب، بعد مداهمة منازل ذويهم، والعبث بمحتوياتها.

رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين محمود معالي (22 عامًا)، وعبد العليم علوي (56 عامًا)، عقب دهم منزليهما في قرية دير جرير شرقا وتفتيشهما.

كما اقتحمت تلك القوات مدينة رام الله، وداهمت أحد المنازل في حي المصايف وفتشته.

الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسيرين المحررين حماد أحمد حماد أبو مارية (35 عامًا)، ومحمد وحيد حمدي أبو مارية (21 عامًا)، عقب دهم منزليهما في بيت أمر شمالا، ونقلتهما إلى معسكر “عصيون” شمال الخليل.

كما اقتحمت القوات عددًا من المنازل في بيت أمر وفتشتها، عُرف من أصحابها: أحمد رشيد صبارنة، حيث احتُجزت جميع أفراد أسرته داخل غرفة، وسلّمتهم بلاغًا لنجله الأسير المحرر حاتم، لمقابلة مخابرات الاحتلال.

وبالتزامن مع عملية الاعتقال والمداهمة، اندلعت مواجهاتٌ بين الشبان وقوات الاحتلال في البلدة، أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الغاز صوب المنازل، ما تسبب بإصابة عددٍ من المواطنين بحالات اختناق، وجرى معالجتهم ميدانيًا.

كما داهمت تلك القوات عدة أحياءٍ بمدينة الخليل، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.