جدّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة تأكيد موقف بلاده من المفاوضات مع الولايات المتحدة، فقال “لا حاجة لإجراء مفاوضات مع واشنطن بشأن الاتفاق النووي”، مشيرًا إلى أن محادثات فيينا تسير في الطريق الصحيح، ومجموعة 4 + 1 اتخذت خطوات إيجابية وأظهرت أن التقدم ممكن”.

وفي حوار مع شبكة “سي إن إن” الإخبارية، لفت خطيب زادة إلى إمكانية الحفاظ على الزخم الإيجابي الذي أوجدته مجموعة 4+1 في المفاوضات إذا كانت أميركا مستعدة للوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

ورأى خطيب زاده أن على الرئيس الأميركي جو بايدن اتخاذ قرار سياسي بشأن ما إذا كان ينوي تعريض الاتفاق النووي للخطر بسبب سياسة الحظر الفاشلة التي انتهجها ترامب ضد إيران، أو ما إذا كان ينوي إبعاد نفسه عن تلك السياسات الفاشلة.

خطيب زاده كرّر مواقف الجمهورية الاسلامية تجاه الاتفاق النووي، قائلًا “لطالما كان لإيران موقف واضح منذ أن جرت مفاوضات جادة مع مجموعة 5 + 1، وبعد التوقيع على الاتفاق قمنا بتنفيذه، ومنذ ذلك الحين أوضحنا دائمًا أنه يجب على الجميع الوفاء بالتزاماتهم، وحتى بعد انسحاب أميركا نفذنا التزاماتها في حسن نية وبشكل كامل”.

وتابع خطيب زادة “يجب رفع جميع اجراءات الحظر التي فُرضت بشكل غير قانوني على إيران وأعيد تطبيقها وتسميتها، ويجب أن توافق إيران على رفع الحظر”.

واعتبر أن “أميركا انتهكت الاتفاق النووي ويجب عليها إصلاحه، وهم يعرفون ما يجب القيام به من أجل ذلك”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.