قرر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عدم التعاون مع تحقيق الجنائية الدولية، بعد اجتماعه بكبار الوزراء والمسؤولين الصهاينة قبل انقضاء المهلة المحدّدة للردّ على خطاب إخطار من المحكمة.

وبحسب موقع” إسرائيل نيوز 24″، عقد نتنياهو مشاورات حول شكل الرد على رسالة بنسودا، بمشاركة وزراء الحرب بيني غانتس والتعليم يوآف غالانت والطاقة يوفال شتاينيتس والمستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات والمدعي العسكري شارون افيك ومسؤولين آخرين.

وتقرّر في نهاية المداولات أن “تبلغ “تل أبيب” المدعية العامة في المحكمة فاتو بنسودا أن ليس لديها “صلاحيات” للشروع في تحقيق ضدها، وعليه لن تتعاون معها.

وكانت الجنائية الدولية قد فتحت تحقيقا في آذار الفائت في جرائم حرب ارتكبها العدو في الضفة الغربية وقطاع غزة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.