نفّذت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الاجنبية وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في بيروت، في إطار متابعتها “المطالبة بتطبيق قانون الدولار الطلابي والتأكيد على المضي بمواجهة سياسة المصارف المخالفة لكل القوانين”.

وأشار بيان للجمعية إلى أن “وفدًا من المعتصمين توجّه إلى النيابة العامة التمييزية وتقدّم بإخبار بحق جمعية المصارف بشخص رئيسها سليم صفير وكل من يظهره التحقيق، بجرم الامتناع ومخالفة تنفيذ القانون رقم 193 بدون أي مسوّغ شرعي مما ألحق الأضرار الفادحة بطلابنا”.

ثم توجه المعتصمون إلى مقر السفارة الفرنسية ووجهوا رسالة خطية بإسم الجمعية والاتحاد الدولي للشباب اللبناني، إلى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بواسطة السفارة، للمطالبة بالضغط على المصارف اللبنانية لتطبيق القانون 193 والعمل على فرض قيود على حسابات البنوك في الخارج، لمخالفتها أبسط حقوق الإنسان بارتكابها الجريمة المتمثلة بتشريد آلاف الطلاب الذين يتابعون دراستهم في الخارج.

وتوجه المعتصمون أيضًا إلى المقر العام لبنك الاعتماد اللبناني – بولفار الجميل ونفذوا وقفة احتجاجية أمامه، للمطالبة بتنفيذ قانون الدولار الطلابي والكف عن التمادي بانتهاك هذا القانون.

وفي الختام توجه وفد من الجمعية إلى السرايا الحكومي والتقى رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسان دياب وعرض معه الخطوات التي قامت بها الجمعية لتنفيذ القانون 193 من أجل الحفاظ على حقوق طلابنا والوصول بهم إلى برّ الأمان”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.