من المقرّر أن تبدأ يوم الاثنين المقبل مناورة INIOCHOS الدولية التي ينفّذها للمرة الأولى سلاحا الجو الاسرائيلي والإماراتي سويةً بشكل علني بمشاركة طيارين من سلاح الجو الأميركي الذين سبق أن وصلوا الى اليونان تمهيدًا للمناورة، وطيارين من أسلحة جو إسبانيا وسلوفينيا، وكندا وقبرص.

وفي السياق، قال مصدر في سلاح الجو مُشارك في المناورة لموقع القناة 12 الإسرائيلية إن “التدريب على أرض غير معروفة نسبيًا، لا نتدرب عليها كل يوم، يسمح لنا بمحاكاة بشكل واقعي جدًا البيئة التي قد يطلب فيها من الطواقم الجوية العمل”.

وبحسب موقع القناة 12، فإن سلاح الجو الإسرائيلي سيرسل الى المناورة طائرات أف 15 وأف 16، اليونان والامارات العربية سترسلان طائرات أف 16 ، كذلك أيضًا الولايات المتحدة التي ستضيف إليها طائرات مسيرة من نوع 9-MQ وطائرات تزود بالوقود من نوع 135-KC.

ولفت الموقع الى أن الطيارين من الدول المختلفة سيتدربون على معارك جوية ضد الخصم، وعلى كيفية تحقيق تفوق جوي مشترك، بالإضافة الى التدرب على مهاجمة الأهداف الأرضية التي تحاكي أيضًا مطارات للعدو ومهمات لمهاجمة منظومات مضادة للطائرات.

ومناورة Iniochos تجري كل عام في شهر نيسان وسلاح الجو الإسرائيلي يعتبر ضيفًا دائمًا فيها، لكن الوجود العلني والكامل أيضا لسلاح الجو الاماراتي هو أمر جديد، كجزء من التحول في العلاقات بين الجانبين بشكل رسمي.

وتأتي هذه المناورة بعد شهر على تدرب سلاح الجو السعودي في اليونان للمرة الاولى. وفي مطلع الأسبوع جرى توثيق طائرات F-15 -F-35 التابعة لسلاح الجو الاسرائيلي في تدريب في قبرص، بما فيه ضد أنظمة دفاع من صنع روسي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.