بُعيد انتهاء انتخابات الكنيست أمس، خرج رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو سريعًا ليعلن فوزه، قائلًا إن “الليكود حقق إنجازًا عظيمًا في الانتخابات إذ يعد أكبر حزب في إسرائيل بفارق كبير جدًا عن الحزب الذي يليه بشكل لم يسبق له مثيل منذ عشرات السنين”.

وفي خطاب ألقاه من “مبنى الامة” في القدس المحتلة، أشار نتنياهو الى أنه سيبذل كل جهد مستطاع خلال الأيام القريبة لتشكيل حكومة مستقرة، وأضاف أنه لا يستبعد أحدا، لافتًا الى أنه سيتحدث مع أي شخص يشاركه “مبادئه”.

ورأى نتنياهو أنه يمكن تأليف حكومة مستقرة ومتجانسة، محذرًا من جر “إسرائيل” الى انتخابات خامسة.

لابيد: أنا فخور بالنتيجة

من جهته، أعرب رئيس حزب “يوجد مستقبل” يائير لابيد عن فخره بالنتيجة التي حققها، وأشار الى أنه بدأ باجراء اتصالات مع رؤساء الأحزاب المعارضة لنتنياهو، وقال إنه سيعمل كل ما بوسعه لتشكيل حكومة عقلانية، على حدّ تعبيره.

غانتس ينتقد أحزاب المركز يسار

من ناحيته، انتقد رئيس “كاحول لافان” (أزرق أبيض) بيني غانتس شركاءه في تحالف المركز يسار الذين عملوا ضده بدلا من ان يساعدوه، مشددًا في الوقت نفسه على أنه سيعمل على توحيد أحزاب التغيير لتشكيل حكومة أخرى.

نفتالي بينيت: آن الأوان لرأب الصدع

أما رئيس حزب “يمينا” نفتالي بينيت فصرّح بأنه “آن الأوان لرأب الصدع بين أبناء “الشعب” وجمع كلمته”، داعيًا الى التريّث لصدور نتائج الانتخابات الحقيقية، لافتًا الى أنه ملتزم بضمان اهتمام الحكومة المستقبلية بشؤون كافة “مواطني الدولة”، وبيّن أنه مُصمّم على دفع قيم معسكر اليمن قدمًا ضمن الحكومة القادمة، مؤكدًا أنه سيعمل على تطبيق سياسة وطنية ويمينية ورسمية ومسؤولة.

ليبرمان: لن أتخلّى عن تأليف حكومة صهيونية ليبرالية

رئيس حزب “يسرائيل بيتينا” أفيغدور ليبرمان عقّب أيضًا على النتائج الأولية لفرز الأصوات بالقول إنه لن يتخلى عن طريقه وهدفه في تأليف حكومة صهيونية ليبرالية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *