توقّعت “اليونسكو” أن يواجه العالم خلال أقل من عقد، نقصًا عالميًا في المياه، بحسب تقرير نشرته المنظمة اليوم الإثنين بمناسبة يوم المياه العالمي.

التقرير أشار إلى أنّه بحلول عام 2030 سيواجه العالم نقصًا عالميًا في المياه بنسبة 40%. كما أنّ المشاكل العالمية الأخرى، بما في ذلك الوباء، ستؤدي إلى تفاقم الوضع الحالي.

وأوضح أنّ أزمة الصرف الصحي كشفت مشكلة تزويد السكان بالمياه لتلبية الإحتياجات الصحية. خصوصاً أنّ أكثر من ملياري شخص الآن لا يحصلون على المياه بشكلٍ مباشر.

ولفت التقرير إلى عدم كفاية الجهود المبذولة في العالم الحديث للحفاظ على الموارد المائية.

وتعتقد اليونسكو أنّه يجب تعديل قيمة المياه ليس فقط بأخذ أسعار السوق في الإعتبار، ولكن أيضًا من أجل الفوائد المحتملة التي يمكن تحقيقها من خلال نشرالموارد المائية.

واعتبرت أنّه من الضروري تطوير نموذج جديد يأخذ في الإعتبار الجوانب المختلفة لاستخدام الموارد المائية بشكلٍ إجمالي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *