أكدت حركة حماس أن “تطهير القدس من دنس الصهاينة المحتلين واجب مقدس على كل عربي ومسلم لتعود عربية إسلامية عاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة”.

وفي بيان بذكرى اغتيال مؤسسها الشيخ أحمد ياسين، جددت الحركة عدم الاعتراف بالاحتلال، “ولا صلح معه، ولا تنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين ومقدساتها”.

وشددت حماس في بيانها على أن “عودة اللاجئين حق مقدس لا مقايضة ولا مساومة عليه، والمقاومة مستمرة حتى يعودوا جميعًا إلى ديارهم، وأوطانهم التي هجروا منها”.

وأضافت “الأسرى سيعودون إلى بيوتهم أحرارًا رغم أنف الاحتلال، فهم أولادنا، ولن نقبل أن يظلوا خلف قضبان السجان المجرم”.

كما نوّهت إلى أن “الوحدة القائمة على الشراكة في المؤسسة والبرنامج الوطني هدف سنظل نعمل من أجله حتى دحر الاحتلال وذيوله”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *