شيع حزب الله وأهالي الهرمل فقيد الجهاد والمقاومة الشيخ علي حسين قانصوه، الذي وافته المنية جراء مضاعفات فيروس كورونا.

ووصل الجثمان الطاهر بسيارة إسعاف تابعة للدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية إلى ملعب التضامن الرباضي، حيث اقيمت مراسم تكريمية خاصة وسط إجراءات صحية ووقائية، بحضور معاون رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ حسين زعيتر، مسؤول قسم التبليغ في منطقة البقاع الشيخ تامر حمزة، وفعاليات المنطقة.

استهلت المراسم بتأدية ثلة من المجاهدين التحية للفقيد، الذي حمله إخوانه وساروا على وقع موسيقى كشافة الإمام المهدي (عج) ، تقدمهم مجاهدون آخرون يحملون صورة الفقيد وإكليلا من الزهر، باتجاه المنصة الرئيسية.
وألقى الشيخ حمزة كلمة تحدث خلالها عن مناقبية الفقيد الذي واكب مسيرة الجهاد والمقاومة منذ انطلاقتها، معاهدا على الاستمرار في هذا الخط المنتصر في كل المحطات.
بعدها أم الشيخ حمزة الصلاة على الجثمان الطاهر قبل موارته الثرى في جبانة المعالي في الهرمل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *