أكّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري في بعبدا أنّ “الأرقام لم تعد مهمة، ونعوّل فقط على ما تبقّى من المبادرة الفرنسية”.

وأضاف: “وصلنا إلى الجمود المطلق وسط الانهيار الاقتصادي، والجوع دقّ أبواب الناس، والتسوية أصبحت ضرورية ولست مكلفًا من أحد لأقول هذا الكلام”.

وإذ لفت جنبلاط إلى أنّه “لم يعد أحد من السفراء مهتمّاً بلبنان”، قال “لا تنتظروا أيّ شيء من أيّ دولة سوى المبادرة الفرنسية ولا نستطيع أن نطلب منهم مزيدًا من الاهتمام إذا نحن كنا في هذه الحال”.

وفيما أشار إلى أن “النقطة الأهم هي التسوية بين كل الأطراف والأرقام لم تعد مهمّة لأن البلد في مشكلة”، أضاف “نعم لتسوية حول الـ18 وزيراً أو حول خيار آخر ولوضع آليّة للخروج من التشنّج ومُهمّتي تقف هنا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *