غادر سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، السبت، واشنطن متوجهاً عبر نيويورك إلى موسكو للتشاور على خلفية تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن عن نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وخرجت سيارة أنطونوف من منطقة السفارة الروسية ظهر السبت بالتوقيت المحلي حيث توجه إلى نيويورك ليسافر من هناك في رحلة جوية تصل إلى موسكو يوم الأحد.

وسبق أن استدعت الخارجية الروسية أنطونوف على خلفية التصريحات الأخيرة لبايدن حول بوتين التي أثارت أصداء واسعة في البلدين والساحة الدولية بشكل عام.

وتعهد بايدن خلال مقابلة مع قناة “ABC” يوم 17 أذار/مارس بأن بوتين “سيدفع ثمن التدخل الروسي” في الانتخابات الأميركية، كما صرح رداً على سؤال حول ما إذا كان يعتبر نظيره قاتلاً بـ”نعم”.

ورداً على هذه التصريحات اقترح بوتين على بايدن إجراء محادثات على الهواء مباشرة في أقرب وقت لمواصلة المناقشات بين الطرفين عوضاً عن “تبادل الانتقادات غيابياً”.

وخلال تصريح له أمس الجمعة، أعرب بايدن عن قناعته بإجراء محادثة في “مرحلة معينة” مع بوتين من دون تقديم رد مباشر على اقتراحه، بينما قال البيت الأبيض إن الرئيسين سيلتقيان “في الوقت المناسب”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *