شهدت أولى المحادثات المباشرة بين الولايات المتحدة والصين في أنكوريج بولاية ألاسكا، انتهاكًا أميركيًا لبروتوكول استقبال الوفد الصيني المشارك في الاجتماع.

وبحسب التلفزيون المركزي الصيني، فإن الوفد وصل بنوايا صادقة إلى اجتماع أنكوريج لإجراء حوار استراتيجي مع أميركا وكان يستعد وفقًا للبروتوكول المتفق عليه مسبقًا بين الجانبين، إلا أن الجانب الأمريكي تجاوز بشكلٍ مفاجئ الحد الزمني للكلمة الافتتاحية، موجهًا هجمات واتهامات لا أساس لها ضد سياسات الصين الخارجية والداخلية، مما أدى إلى تلاسن في الكلام.

ورد الجانب الصيني بحدة على هذه التصرفات، قائلاً إن “هذه ليست أخلاقيات التعامل مع الضيوف، كما أنها لا تتماشى مع البروتوكول الدبلوماسي”.

وكانت أميركا قد أكدت أنها ستناقش خلال الاجتماع ما تسميه “مخاوفها العميقة” بشأن الأفعال الصينية في شينجيانغ وهونج كونج وتايوان فضلاً عن الهجمات الإلكترونية.

وبدأت أمس الخميس أولى المحادثات رفيعة المستوى بين الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي ووانغ يي من جهة، وإدارة الرئيس جو بايدن الممثلة بوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان من جهة أخرى.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *