كشف رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق إيهود أولمرت، أن علاقات “إسرائيل” بالإمارات “موجودة منذ أكثر من 10 سنوات، وهي بدأت في عهد أرييل شارون واستمرت خلال فترة ولايتي”.

وأكد أولمرت خلال مؤتمر انتخابي نظّمته “جيروزاليم بوست” و”معاريف” أنه زار الإمارات 4 أو 5 مرات، وقد جرت هذه الزيارات في فترة سابقة لإعلان التطبيع، مضيفاً أنه حرص على “عدم الإعلان عنها في الوقت الذي كان الأمر حساساً”.

وتابع “الإمارات سعيدة للغاية بهذه العلاقة مع “إسرائيل”، لكن في تقديري هم ليسوا متحمسين للدخول في نوع من حرب التهديدات والافتراءات ضد الإيرانيين”، وفق تعبيره.

وفي معرض كلامه، أشار إلى زيارة نتنياهو إلى الإمارات التي ألغيت في الساعات الأخيرة، وقال “الإماراتيون يخشون من سفر نتنياهو الذي كان قريباً من مواعيد الانتخابات”.

وتابع: “لقد جاء للترويج لحملته الانتخابية، وكان الخوف أنه خلال زيارته هناك، وبحضور القيادة العليا للإمارات، أن تُقال بالضرورة أشياء ليست مريحة للأجواء التي يريدها قادة الإمارات في علاقاتهم مع إيران، لذلك هم لم يتحمسوا إلى هذه الزيارة”، على حد قوله.

وحول أزمة العلاقات مع الأردن، قال أولمرت: “”إسرائيل” يديرها مجرم يهتم بنفسه .. يستخف بالأردن ويحتقره ويضرّه منذ سنوات. هو خدع وكذب على الملك في عدة قضايا سابقًا”.

وكان نتنياهو اضطرّ إلى إلغاء زيارته إلى الإمارات، يوم الخميس الماضي، بعد أن رفض الأردن إعطاء طائرته الإذن بعبور أجوائه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *