صدر 33 حكماً عن هيئة المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة بحق مطلقي النار ليلة رأس السنة.

وقضت الأحكام بحبسهم ستة أشهر، وغرامة مالية قدرها ستة ملايين ليرة لبنانية، وتغريمهم بثمن السلاح المستعمل، وحرمانهم من الحصول على رخصة سلاح مدى الحياة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأحكام تعدّ سابقة في تاريخ العسكرية نظراً لتشدّدها.

وكانت المحكمة العسكرية قد توعّدت بتشديد العقوبات على مطلقي النار في المناسبات، وذلك بعد مقتل امرأة برصاصة طائشة في ليلة رأس السنة.

كما أوقفت قوى الأمن الداخلي في بداية العام 34 شخصاً على خلفية إطلاق النار بعد تسبّبهم بأضرار كبيرة على صعيد البلاد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *