تطرقت منظمة الصحة العالمية، إلى المعلومات التي تشير بأنّ لقاح شركة “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا يتسبّب في مشاكل صحية.

وبحسب كريستيان ليندماير، المتحدّثة باسم المنظّمة، فإنّه لا يوجد دليل حتى الآن على أنّ هناك مشاكل نتجت عن أخذ اللقاح، إذ رأت أنّه من المهم أن تستمر حملات التطعيم من أجل إنقاذ الأرواح ومنع الإصابة بحالات مرضية شديدة من الفيروس.

وأوضحت ليندماير أنّه بمجرد أن تتوصّل المنظّمة إلى فهم كامل لهذه الأحداث، فإنّها سوف تعلن في الحال كافّة النتائج وأي تغييرات غير متوقّعة للتوصيات الحالية على عامّة الناس.

وأوقفت العديد من الدول، بما في ذلك أيرلندا والدنمارك والنرويج وبلغاريا وإيطاليا وتايلاند، استخدام لقاح “أسترازينيكا” بسبب مخاوف من حدوث تجلّطات في الدّم لدى من تلقوا اللقاح.

في المقابل، قالت شركة الأدوية البريطانية السويدية “أسترازينيكا”، إنّها لم تجد أي دليل على زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية من لقاح كورونا الذي طوّرته بالتّعاون مع جامعة أكسفورد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *