يواصل الدبلوماسيون والموظفون الصهاينة في سفارات الكيان الغاصب في جميع أنحاء العالم منذ الأمس الإدلاء بأصواتهم المبكرة في انتخابات الكنيست التي ستجرى في 23 آذار/مارس الجاري.

وللمرة الأولى هذا العام، بحسب “موقع إسرائيل نيوز 24″، سيتمكّن الدبلوماسيون الصهاينة في أبو ظبي ودبي في الإمارات وفي المغرب والبحرين من المشاركة في عملية التصويت ولمدّة يوميْن، تماشيًا مع اتفاقيات التطبيع التي وقعت بين هذه البلدان وكيان العدو.

مراسل هيئة البثّ الاسرائيلية الرسمية نشر صورًا عبر حسابه على موقع “تويتر” لصناديق الاقتراع في أبو ظبي ودبي والمنامة والرباط، إضافة الى السفير الصهيوني لدى المغرب دافيد جوفرين وهو يدلي بصوته في صندوق.

ومن المتوقع أن يُشارك حوالي 4000 إسرائيلي في الخارج في الانتخابات، وستكون البعثات الدبلوماسية في الساحل الغربي للولايات المتحدة في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس آخر من يُشارك في عملية التصويت.

وبموجب قوانين الكيان الغاصب، لا يُسمح للمستوطنين بالتصويت في الانتخابات إلّا إذا كانوا موجودين فعليًا في كيان الاحتلال، لكن الدبلوماسيين وعائلاتهم مستثنون من ذلك.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *