أسف وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن للتفلّت الواضح من ضوابط السلوك الوقائي خلال المواجهة مع وباء كورونا، والذي يأتي تزامناً مع تحقيق اللقاح.

حسن تفقد مستشفى خربة قنافار الحكومي واطّلع على سير عملها، لا سيما قسم العناية الفائقة المستحدثة.

ولفت إلى تزايد أعداد الإصابات مع عدم وجود أسرة عناية فائقة في هذه المرحلة في منطقة البقاع، حيث يتمّ نقل المرضى إلى بيروت على عكس ما كان يحصل سابقاً.

وأضاف “علينا أن ننضبط أكثر، وخاصة أنّ وتيرة وصول اللقاحات ستتحسن تدريجياً وبالتالي حماية المواطنين عبر التلقيح هو ساري المفعول وسيتحسّن”.

حسن توجّه للمواطنين قائلاً “أعرف الأزمة المعيشية التي نعيشها وأعرف بعض النوايا الصادقة بالتّحركات أكيد موجودة لكن بعض الممارسات على الأرض تسيء لهم ولنا”، مشيراً إلى أنّها “تؤثر سلباً على صحة المواطن إن لجهة توصيل الأوكسجين أو المعدات الطبية أو بعض المستلزمات والأدوية”.

وختم حسن واعداً العاملين في المستشفى بأنّ حقوقهم ستصل لهم قريباً.ماهر قمر / العهد الاخباري

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *