ردّ التيار الوطني الحرّ على بيان “القوات اللبنانية” الذي حمّل وسائل إعلام التيار مسؤولية قطع الطرق وتعقيد حياة اللبنانيين، وزعمت أنّ القوات لا علاقة لها بالتّحركات.

وفي بيان صدر عن اللجنة المركزية للإعلام أشار التيار إلى أنّه يكتفي بالإحتكام إلى اللبنانيين، بالإستناد إلى كل المشاهد التي عاينوها على الطرق، حيث احتجز وأذلّ الآلاف قصدًا من الكورة إلى بعبدا، إلى جانب المشاهد التي نقلها الإعلام المرئي والفيديوهات التي انتشرت في وسائل التواصل الإجتماعي.

وأضاف البيان “لا ننسى الهتافات وخصوصًا المقززة منها، وكل الإرتكابات البشعة وقلة الأخلاق والمسؤولية التي أدّت إلى قتل أبرياء، بالإستناد إلى المحازبين القواتيين المعروفي الهوية الذين تصدّروا المشاهد وارتكبوا الموبقات”.

وأسف التيار لتمرّس القوات أكثر فأكثر في الكذب والنّفاق السياسي، من خلال إصرارها على رمينا بما ارتكبه أزلامها، وهو ما دأبت عليه طوال الأعوام الماضية من افتراءات وإشاعات وأضاليل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *