رغم الموقف الأميركي المعارض للمشروع الاستيطاني الصهيوني، تصر سلطات العدو على المضي بهذا المشروع بضم أجزاء من الضفة الغربية إلى الأراضي المحتلة.

وفي هذا السياق، قال وزير شؤون الاستيطان الصهيوني تساحي هانغبي في حديث لموقع “اي نيوز 24” الإسرائيلي إن “تل أبيب” ستقوم بضم أجزاء من الضفة الغربية”، دون أن يحدد جدولا زمنيًا لهذه الخطوة.

وقال هانغبي: “لا أعتقد انه من المنطقي أن نصف مليون يعيشون في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) لا يمكنهم العيش وفقا للقانون الإسرائيلي”، مضيفا “قمنا بهذا في مرتفعات الجولان وسنقوم بهذا في يهودا والسامرة” (التسمية الصهيونية للضفة الغربية).

من جهة اخرى، تحدث هانغبي عن مستقبل اتفاقيات تطبيع العلاقات مع دول الخليج، قائلا: “لا يمكنني تصور مستقبل تطور العلاقات مع دول الخليج لكنه تحالف يمكن تكوينه وفقًا لقرارات الشعوب أيضًا”، معتبرًا أن “الاتفاقيات الجديدة ستغيّر الأمور”، على حد قوله.

وأضاف هانغبي: “لدينا مصالح مشتركة مع سلطنة عُمان بطريقة غير رسمية ونأمل ان تتوسع العلاقات مع السعودية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *