حذّرت تركيا الولايات المتحدة الأميركية من عواقب استمرار الضغط عليها لشرائها منظومة صواريخ “إس-400” الروسية للدفاع الجوي، مؤكدة أنّ الموقف الأمريكي هذا قد يدفع تركيا إلى اتجاهات أخرى.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين “إذا أتت أميركا بموقف متطرّف وأعلنت أنّه إمّا نتعامل بشروطنا أو لا شيء آخر، فإنّ مثل هذا الموقف يدفعنا في اتجاهات أخرى”.

ووفقاً لقالين فإنّه يمكن لتركيا امتلاك أنظمة “إس-400” دون انتهاك نظام الدفاع لحلف الناتو، وأنّ حل هذه المشكلة يكون من خلال حوار بنّاء مع واشنطن، مشيراً إلى “أنّه يتعين على أميركا الأخذ في الإعتبار جدية موقف تركيا من المنظومة، وأن تتفهم أنّ قرار الحصول عليها لم يتمّ اتّخاذه “بين عشية وضحاها””.

وقد تسبب شراء تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400” في أزمة في علاقاتها مع أميركا، بعد أن طالبت الأخيرة أنقرة بالتخلي عن الصفقة وشراء أنظمة باتريوت الأمريكية في المقابل، مهددة بتأجيل، أو حتى إلغاء، بيع أحدث مقاتلات “F-35” لأنقرة، وكذلك بفرض عقوبات عليها.

وفي هذا السياق، منعت أميركا توريد 30 طائرة هليكوبتر هجومية تركية الصنع من طراز ATAK إلى باكستان.

وعلق قالين قائلاً “أنّ صفقة شراء باكستان للمروحيات التركية من المرجّح الآن أن تكون من نصيب الصين”.

وكانت تركيا وباكستان قد وقّعتا عقداً في تموز 2018، بشأن توريد 30 طائرة هليكوبتر تركية من طراز “ATAK” في صفقة تعدّ أكبر عقد في تاريخ تركيا في مجال تصدير الأسلحة، وتقدّر قيمة الصفقة بنحو 1.5 مليار دولار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *