أكّد وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني محمد إسلامي أن بناء محطة جاسك ببحر عمان سيتيح إمكانية تصدير النفط من خارج مضيق هرمز والخليج.

وكانت إيران قد بدأت منذ فترة بتنفيذ مشروع مدّ خط أنابيب لنقل النفط من منطقة” غورة” في بوشهر إلى جاسك على خليج عمان، بمسافة تتجاوز 1000 كم على اليابسة دون المرور بمضيق هرمز.

من جهة ثانية، أكد إسلامي أنه سيتم البدء قريبًا بمشروع بناء ثاني ميناء يتصل بالمحيط وتحديدًا في منطقة ” كوه مبارك” في جاسك على خليج عمان، بعدما تم بناء الأول أي مرفأ ” تشابهار” الذي ستبدأ مرحلته التطويرية الثانية في المدى القريب أيضًا.

وشدد على أن جاسك ومنطقة ” كوه مبارك” ستشهدان أضخم محطة تصديرية للنفط وأكبر ميناء متصل بالمحيط خارج المضيق.

واعتبر وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني أن شواطئ مكران على خليج عمان تتسم بآفاق مستقبلية مشرقة على خلفية إشرافها على المحيط الهندي والمياه الحرة والقطب الجنوبي، وتحظى بفرص إقتصادية أضخم من الناحية الجنوبية للخليج.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *